الانتقال للخلف   منتديات الاكاديمية الاسلامية المفتوحة > منتديات الأكاديمية الإسلامية المفتوحة للدورات العلمية > منتدى الأدب واللغة العربية

منتدى الأدب واللغة العربية منتدى يختص باللغة العربية وعلومها من أدب وبلاغة وعروض ، وما يتعلق بـالمنهج المقرر .

كاتب الموضوع مهتمة باللغة العربية الردود 7 المشاهدات 1267  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
اضافة موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-26-2011   #1

مهتمة باللغة العربية

عضـو جـديـد

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 رقم العضويـة : 72025
 مجموع المشاركات : 19
 بمعدل : 0.02 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي مصدر الفعل اللازم

[FONT="Times New Roman"]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأتحدث عن هذا الموضوع ليس من كتاب سيبويه ولا من ألفية ابن مالك ولكني سأطرق طريقا آخر
سأتحدث عنه من كتاب بدائع الفوائد لابن القيم الجوزية.
منكم من يعرفه ومنكم من لايعرفه.
إنه شيخ جليل كان تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية
كتب في الكثير من العلوم الدينية حيث كتب في السيرة وفي علم الأخلاق والقلوب وأثناء كتاباته تجده يتطرق إلى علم الحديث حيث يذكر ضعف الحديث أو صحته وتجده كذلك يتطرق إلى الفقه والتفسير
وفي كتابه بدائع الفوائد ذكر الكثير من المسائل النحوية التي تبين تفوقه في علم النحو أيضًا

وسأتحدث عن فائدة من فوائد هذا الكتاب وهي مصدر الفعل اللازم
يقول ابن القيم ( لما كان الفعل اللازم هو الذي لزم فاعله ولم يجاوزه إلى غيره، جاء مصدره مثقلًا بالحركات. إذ المثقل من صفة ما لزم محله، ولم ينتقل عنه إلى غيره. والخفة من صفة المنتقل من محله إلى غيره، فكان خفة اللفظ في هذا الباب وثقله موازنًا للمعنى فما لزم مكانه ومحله فهو الثقيل لفظًا ومعنى، وما جاوزه وتعداه فهو الخفيف لفظًا ومعنى)
فهنا يعطينا ابن القيم القاعدة ومعها فهما فيفهمنا لماذا يكون مصدر الفعل اللازم ثقيلا حيث إنه لمنا كان الفعل لا يتعدى الفاعل إلى المفعول وكأنه شيء ثقيل لايتحرك فمصدره ثقيل كذلك.
يقول ( ومن ههنا يرجح قول سيبويه: إن دخلت الدار غير متعد ، لأن مصدره دخول فهو كالخروج والقعود وبابه، إلا أن الفعل منه لم يجىء على فعل، لأنه ليس بطبع في الفاعل ولا خصلة ثابتة فيه، فإن كان الفعل عبارة عما هو طبع وخصلة ثابتة نقلوه بضم العين كظرف وكرم، فهذا الباب ألزم للفاعل من باب قعد ودخل فكان أثقل منه لفظًا وباب قعد وخرج ألزم للفاعل من الفعل المتعدي كضرب. فكان أثقل منه مصدرًا، وإن اتفقا في لفظ الفعل)
هنا يعطينا مبررا لقول سيبويه عن إن الفعلَ دخل في جملة (دخلت الدار) لازم لأن إعراب الدار عند سيبويه ظرف مكان ويستخدم القاعدة التي صاغها في التبرير حيث إن مصدر دخل دخول كقعد قعود وهي مصادر ثقيلة أيضا فلزم أن يكون الفعل لازم
ويقول لنا إن مصدر قعد يخالف مصدر أفعال الطباع مثل جَمُلَ لأن الآخير لما كان طبعا أصبح مصدره أشد ثقلا وهو جَمال
وأما مصدر الفعل المتعدي خفيف كضرب مصدره ضرب
هذا بعض ما قاله في المسألة

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-26-2011   #2

أشرف محمد أحمد

عضـو فعَّـال

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : May 2011
 رقم العضويـة : 70494
 مجموع المشاركات : 72
 بمعدل : 0.07 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

لشيوخ الإسلام نظرات ولمسات لغوية رائعة لأنهم أقرب الناس للغة وأكثرهم تعاملا معها
لكن سؤال يطرح نفسه
ما ضابط الثقل في المصدر ؟
زادنا الله قربا للغتنا

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-26-2011   #3

ام حسين

مشرفة منتدى اللغة العربية

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Jun 2009
 رقم العضويـة : 61341
 مجموع المشاركات : 2,019
 بمعدل : 1.14 في اليوم
 معدل التقييم : 17

 

افتراضي

ما شاء الله اللهم بارك
جزاكِ الله خيرا أخية ورحم الله شيخنا ابن القيّم

 

 




التوقيع
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphoto...52739374_n.jpg

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-26-2011   #4

مهتمة باللغة العربية

عضـو جـديـد

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 رقم العضويـة : 72025
 مجموع المشاركات : 19
 بمعدل : 0.02 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

وجزاكم الله خيرا مثله
وبالنسبة للثقل هنا هو ثقل الحركات حيث الكسرة أثقل من الفتحة والضمة أثقل من الكسرة
وبذلك فالمصدر قعود ثقيل لأن فيه ضمتين والفعل كَرُم أثقل من الفعل قعد لأن كرم فيه ضم حيث قال الشيخ ( فهذا الباب ألزم للفاعل من باب قعد ودخل فكان أثقل منه لفظًا وباب قعد وخرج ألزم للفاعل من الفعل المتعدي كضرب. فكان أثقل منه مصدرًا، وإن اتفقا في لفظ الفعل)
فهو وضح أن الفعل كرم أثقل من الفعل قعد
والمصدر قعود من الفعل قعد أثقل من المصدر ضَرب بسكون الراء الذي هو من الفعل ضرب
حيث إن كرم لما كان من الطبائع كان أثقل من قعد لفظا
ولما كان قعد لازما وضرب متعدي فكان قعد أثقل من ضرب مصدرا
فيبدو أني أخطأت في شرح هذه المقولة الأخيرة وهذا هو الذي أدى إلى الإشكال

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-27-2011   #5

المشرف العلمي

المشرف العلمي للمنتديات

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 رقم العضويـة : 48505
 مجموع المشاركات : 6,223
 بمعدل : 2.40 في اليوم
 معدل التقييم : 30

 

افتراضي

جزاك الله خيرا.

 

 




التوقيع
قال الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في "بدائع الفوائد" (3/1180):
"لو تَخَيَّلْتَ قُربَ الأحبابِ لأقمتَ المآتم على بُعدكَ، لو استنشقتَ ريحَ الأسحار لأفاق قلبُكَ المخمورُ" اهـ.

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-27-2011   #6

أشرف محمد أحمد

عضـو فعَّـال

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : May 2011
 رقم العضويـة : 70494
 مجموع المشاركات : 72
 بمعدل : 0.07 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

جزاك الله خيرا.

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-28-2011   #7

مهتمة باللغة العربية

عضـو جـديـد

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 رقم العضويـة : 72025
 مجموع المشاركات : 19
 بمعدل : 0.02 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

وجزاكم الله خيرا مثله

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 12-29-2011   #8

مهتمة باللغة العربية

عضـو جـديـد

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 رقم العضويـة : 72025
 مجموع المشاركات : 19
 بمعدل : 0.02 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

تابع
يقول الشيخ ( ولزم مصدر فعل الذي هو طبع وخصلة وزن الفعال، كالجمال والكمال والبهاء والسناء والجلال والعلاء، هذا إذا كان المعنى عاملًا مشتملًا على خصال لا تختص بخصلة واحدة، فإن اختص المعنى بخصلة واحدة صار كالمحدود ولزمته تاء التأنيث، لأنها تدل على نهاية ما دخلت عليه كالضربة من الضرب، وحذفها في هذا الباب وفي أكثر الأبواب. يدل على انتفاء النهاية. ألا ترى أن الضرب يقع على القليل والكثير إلى غير نهاية، وإنما استحقت التاء ذلك لأن مخرجها منتهى الصوت وغايته فصلحت للغايات، ولذلك قالوا: علامة ونسابة أي غاية في هذا الوصف، فإذا عرفت هذا. فالجمال والكمال كالجنس العام من حيث لم تكن فيه التاء المخصوصة بالتحديد والنهاية، وقولك: ملح ملاحة وفصح فصاحة هو على وزنه إلا في التاء، لأن الفصاحة خصلة من خصال الكمال، وكذلك الملاحة فحددت بالتاء، لأنها ليست بجنس عام كالكمال والجمال فصارت كباب الضربة والثمرة من الضرب والثمر، ألا ترى إلى قول خالد بن صفوان، وقد قالت له امرأته: إنك لجميل، فقال: أتقولين ذلك وليس عندي عمود الجمال ولا رداؤه ولا برنسه: ولكن قولي إنك لمليح ظريف، فجعل الملاحة خصلة من خصال الجمال، فبان صحة ما قلناه.
وعلى هذا قالوا: الحلاوة والأصالة والرجاحة والرزانة والمهابة، وفي ضد ذلك السفاهة والوضاعة والحماقة والرذالة، لأنها كلها خصال محدودة بالإضافة إلى السفال الذي هو في مقابلة العلاء والكمال، لأنه جنس يجمع الأنواع التي تحته، وهذا هو الأصل في هذا الباب، فمتى شذ عنه منه شيء. فلمانع وحكمة أخرى)

فهنا الشيخ يبين لنا لماذا لزم مصدر فعل الطباع وزن الفعال فقال إن هذا الوزن يدل على الانتشار والسعة والذي يوزن عليه المصادر التي تشمل أكثر من صفة مثل الكمال والجمال ولكن إن اشتمل الوزن على صفة واحدة فإنه يصاغ على فعالة كالرزانة ودلل على ذلك بكلام خالد بن صفوان وهناك شواذ للقاعدة ولكن شذت لحكمة.
يقول الشيخ ( كقولهم: شرف الرجل شرفًا، ولم يقولوا: شرافًا لأن الشرف رفعة في آبائه وهو شيء خارج عنه بخلاف كمل كمالًا، وجمل جمالًا، فإن جماله وكماله وصف قائم به وهذا، لأن شرف مستعار من شرف الأرض وهو ما ارتفع منها فاستعير للرجل الرفيع في قومه كأن آباءه الذين ذكر بهم وارتفع بسببهم شرف له. وكذلك قولهم في هذا الباب الحسب، لأنه من باب القبص والنقص والقنص لا من باب المصادر لأن الحسب ما يحسبه الإنسان ويعده لنفسه من الخصال الحميدة والأخلاق الشريفة. واستحق الاسم الشامل في هذا الباب اسم الفعال بفتح الفاء والعين وبعدهما ألف وهي فتح ليكون اللفظ الذي يتوالى فيه الفتح موازنًا لانفتاح المعنى واتساعه، ولذلك اطرد في الجمع الكثير نحو مفاعل وفعايل وبابه واطرد في باب تفاعل نحو تقاتل وتخاصم وتمارض وتغافل وتناوم، لأنه إظهار الأمر ونشر له.
ومن هذا الباب حلم فإنه يوافقه في وجه ويخالفه في وجه، لأنه يدل على إثبات الصفة، فوافق شرف وكرم في الضم وخالفه في المصدر لمخالفته له في المعنى، لأنه صفة تقتضي كف النفس وجمعها عن الانتقام والمعاقبة، ولا يقتضي انفتاحًا ولا انتشًارا فقالوا: حلم لأنه من بناء الخصال والطبائع. وقالوا: حلماء، لأن الصفة صفة جمع النفس وضمها وعدم إرسالها في الانتقام فتأمله. ومن هذا الباب كبر وصغر موافق لما قبله في الفعل مخالف له في المصدر، لأن الكبر والصغر عبارة عن اجتماع أجزاء الحمم في قلة أو كثرة، وليس من الصفات والأحداث المنتشرة. وهذا تنبيه لطيف على ما هو أضعاف ذلك)

وهنا يوضح لنا لشواذ وأسباب شذوذها
شرف : مصدره شَرْف لأنه شيء خارج عن الشخص فإنه يدل لى شرف الآباء.
اومصدر الحسب قال عنه إنه ما يعده الإنسان لنفسه من الصفات لذا لم يأت مثل سابقيه التي تكون في الشخص.
وبعد ذلك ذكر العلة في كون المصادر التي تشتمل على أكثر من صفة على وزن الفعال فقال ليكون موازنا لانفتاح المعنى ويشبهه جمع التكثير التي على وزن مفاعل وبابه وكذلك المصدر تفاعل.
وذكر بعد ذلك من الشواذ مصدر الحلم وقاله إنه لما كان كف النفس وجمعها عن الانتقام والمعاقبة فلم يدل على الانتشار أتى بصيغة أخرى
وكذلك كبر وصغر مصدرهما مختلف عن فعال لأنهما اجتماع الأجزاء في قلة أو كثرة
وبذلك انتهى كلامه في هذا الباب

 

 

    رد مع اقتباس
اضافة موضوع جديد إضافة رد

ايجى نت , منتديات ايجى نت , تطوير المواقع , تحميل برامج , كروس فاير , دليل مواقع , العاب فلاش , دروس تعليمية , اختصار روابط


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 04:31 PM.]


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المواضيع والمشاركات تمثل وجهة رأي كاتبها ولا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع