الانتقال للخلف   منتديات الاكاديمية الاسلامية المفتوحة > منتديات الأكاديمية الإسلامية المفتوحة للدورات العلمية > منتدى العقيدة والتوحيد

منتدى العقيدة والتوحيد منتدى يختص بمسائل التوحيد وبيان منهج أهل السنة والجماعة ، وما يتعلق بـالمنهج المقرر .

كاتب الموضوع احسان ابو الفتوح الردود 15 المشاهدات 12675  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
اضافة موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-2006   #1

احسان ابو الفتوح

عضـو جـديـد

 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 رقم العضويـة : 42303
 مجموع المشاركات : 1
 بمعدل : 0.00 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي هل يدخل الجنة من زماننا غير المسلم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا جديد في المنتدى ولى عظيم الشرف أن أشارك فيه لأول مرة

لي سؤال: أعلم يقينا أنه بعد مجيء الإسلام، لا يدخل الجنة إلى المسلم ولكن لم أستطع أن اقنع بعض الأصدقاء بذلك لأنهم مقتنعون بأن الله لا يظلم المؤمنين الصالحين من المسيحيين ك البابا و الأم تريزا التى تجاوزت اعمالها الخيرية كل تصور

هل أنا على صواب؟ وإن كان هذا هو الحال يرجى تزويدى بأدلة شرعية، وإن كان فهمى خاطأ يرجى التصويب

شكرا مسبقا والسلام

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 08-05-2006   #2

سيف بوحمده

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 رقم العضويـة : 34110
 مجموع المشاركات : 3,424
 بمعدل : 1.07 في اليوم
 معدل التقييم : 22

 

افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
فقد قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب في الناقض الثالث من النواقض العشرة:
(( الثالث : من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم , أو صحح مذهبهم كفر )) .
قال الشيخ عبد العزيز الراحجي حفظه الله شارحاً لهذا الناقض:
هذا الناقض معناه : أنه لا يعتقد كفر المشركين . فالمشركون عام يشمل جميع أنواعه الكفار ؛ فكل كافر مشرك . فمن لم يكفر الكافر فهو كافر مثله . من لم يكفر اليهود أو لم يكفر النصارى أو لم يكفر المجوس أو لم يكفر الوثنيين , أو لم يكفر المنافقين أو لم يكفر الشيوعيين فهو كافر , وكذلك من شك في كفرهم قال : أنا ما أدري , اليهود يمكن أن يكونوا على حق , أو يمكن أنه يجوز للإنسان أن يتدين باليهودية , أو بالنصرانية , أو بالإسلام كلها أديان سماوية . كما يوعوا بعض الناس إلى التقارب بين الأديان الثلاث . من اعتقد هذا الاعتقاد فهو كافر ؛ لا بد أن يعتقد أن اليهود كفار , وأنهم على دين باطل , وتتبرأ منهم ومن دينهم , وتبغضهم وتعاديهم في الله . وكذلك النصارى لا بد أ، تعتقد كفرهم , وكذلك الوثنيون , والمجوس , وجميع أنواع الكفرة . وكذلك أيضا يكفر لو شك في كفرهم كأن يقول : لا أدري هل اليهود كفار أم ليسوا كفارا , يمكن ا، يكونوا على حق هذا يكفر . لا بد أن يجزم , ويعتقد كفرهم جزماً . وكذلك إذا صحح مذهبهم قال : هم على دين صحيح أو على دين حق فيكون كافراً مثلهم ؛ وذلك لأن من لم يكفر المشركين فإنه لم يكفر بالطاغوت , وليس هناك توحيد إلا بأمرين : إيمان بالله , وكفرٌ بالطاغوت فالذي لم يكفر المشركين , واليهود , والنصارى لم يكفر بالطاغوت ؛ فلا يصح له توحيد , ولا إيمان فلا بد منن أمرين في التوحيد كفر بالطاغوت , وإيمان بالله وهذ1 موجود في كلمة التوحيد لا إله إلا الله لا إله : هذا كفر بالطاغوت , إلا الله : هذا إيمان بالله ؛ لأن لا إله إلا الله نفي لجميع أنواع العبادة لغير الله . والكفر بالطاغوت هو إنكار عبادة غير الله ونفيها , والبراءة منها , ومن أهلها , ومعاداتهم هذا معنى الكفر بالطاغوت , فال بد من عداوة المشركين وبغضهم في الله , قال الله تعالى عن إبراهيم : (( قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفر بكم وبدا بيننا وبينكم العداواة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده )) . فهذه هي الحنيفية ملة إبراهيم أن تعبد الله مخلصاً له الدين وأن تتبرأ من عبادة من سوى الله وأن تنكرها وتبغضها وتبغض أهلها وتعاديهم .أهـ
فعليك أخي الكريم ببذل النصح لهؤلاء الأشخاص، قال تعالى [وكذلك حقت كلمة ربك على الذين كفروا أنهم أصحاب النار] وقال تعالى [لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يا بني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يُشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد ...] الآيات 72-76 من سورة المائدة، وقال جل شأنه [إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البرية] الآية 6 من سورة البينة ، وقد نهى الله تبارك وتعالى نبيه الكريم من أن يستغفر لعمه أبي طالب الذي كان يحوطه برعايته ويذب عنه وينافح وقد كان يعلم أن ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم هو الحق ولكنه أبى أن يشهد شهادة الحق ، وفي حديث جابر [من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة ومن لقيه يشرك به شيئاً دخل النار] وعن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها قالت لرسول الله صلىالله عليه وسلم إن ابن جدعان كان يطعم الطعام ويقرى الضيف ويفعل المعروف فهل ينفعه ذلك يوم القيامة فقال لا لأنه لم يقل يوما وفي رواية إنه لم يقال ساعة من ليل أونهار رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين رواه مسلم.
أبعد هذا يشك مسلم أن من عبد غير الله تعالى أنه يطمع أن يدخل الجنة؟
عليك أخي الكريم نصح هؤلاء ما استطعت إلى ذلك سبيلاً .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 08-08-2006   #3

ام محمد الظن

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 رقم العضويـة : 29257
 مجموع المشاركات : 8,457
 بمعدل : 2.64 في اليوم
 معدل التقييم : 17

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 08-09-2006   #4

حور الدنيا

عضـو فعَّـال

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Jul 2006
 رقم العضويـة : 41902
 مجموع المشاركات : 319
 بمعدل : 0.11 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

بارك الله فيكم للايضاح وجب التأكيد علي هذه الاساسيات لان الناس في لبس في مفاهيمهم العقائديه وهذه القواعد الهامه مثل ( من لم يكفر الكافر او شك في كفره او صحح مذهبه فقد كفر ) لانه الاساس الذي ينبني عليه الولاء والبراء

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 03-31-2010   #5

رينادا_كارلوس

عضـو جـديـد

 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 رقم العضويـة : 64354
 مجموع المشاركات : 2
 بمعدل : 0.00 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا مسلمة ولكن والدتي مسيحية
وأريد أن أخبركم بوجهة نظري عن الموضوع
بأنه من الحرام جداً تكفير الناس غير الكافرين
والكافرين هم الذين يعبدون غير الله كالأوثان والبقر و...إلخ إلخ إلخ
ولكن من ناحية أن تقول على اليهود والمسيحيين هم كفار فهذا حرام بذمتك وبذمة من أصدر هذه الفتوى لأنهم أهل الكتاب
أرجو التمييز بين أهل الكتاب وبين المشركين وبين الكفار
أهل الكتاب شيء
والمشركين شيء
والكفار شيء
وإذا اردتم أن تقنعوني بغير ذلك أرجو أن تستعينوا بآيات من القرآن الكريم وليس بشيوخ وفتاوي صادرة عن البشر واجتهادات ربما تكون صحيحة وربما تكون خاطئة
أنا أعلم بأنكم ستثيرون حرب كلامية عليي لأني كتبت بهذه الصراحة
ولكن أنا لا أريد حرباً .. أنا أريد علماً ينفعني .. لكن من مصدر موثوق وأنا لا أثق إلا بكتاب الله عز وجل .
أما باقي الكتب لا أكذبها ولكن لا أستطيع الوثوق بها تماماً لأنهم بشر والبشر ممكن أن يخطئوا
أنا لست ضليعة بالدين الاسلامي جيداً ولكني أعلم بعض الامور واتبعها
أمور الحياة اليومية التي يجب ان نعرفها مثل الصلاة الصيام عدم الكذب عدم اذية الناس عدم النميمة عدم السرقة عدم الزنا البر بالوالدين الصدقات الحسنات التواضع لكنني لست ضليعة بالامور العميقة
وسبب احتدادي على الموضوع هو والدتي وأنا لا أرضى ولا أقبل أن يأتي أحد ويكفر والدتي
فمن تبوء فتوة تبوء مقعداً من النار .. (أرجو التصحيح إذا كانت الجملة غلط)
أرجوكم لا تفتوا وتكفروا من تشاؤوا
من منا يعلم إن كان فلان داخل الجنة أو النار
من منا يعلم أن هذا يصلي طول عمره لذلك هو داخل الجنة
من منا يدخل الجنة بعمله
لا احد يدخل الجنة بعمله بل ندخل الجنة برحمة الله إضافة إلى العمل الصالح
لكن لو لم يشأ الله أن يدخلني الجنة .. لو كنت من عباده الصالحين ولو كنت لا أقطع فريضة ولو كنت اساعد كل الناس
من الممكن أنني عملت عمل صغير أغضب الله عليي فحرمني الجنة
أرجوووووووووكم لا لا لا لا لا لا لا لا تكفروا أهل الكتاب تحديداً
تخيلو أن والدتي المسيحية كل يوم قبل أن تنام تقرأ المعوذات وتقرأ من الأنجيل الأشياء التي تخص دينها لا اعلمها ولكن هي أشياء على حسب ما قالت تشبه المعوذات
ثانياً أن والدتي كانت تأمرنا بالصلاة من نعومة أظفارنا
أن والدتي جعلتني اتحجب غصب عني رغم اني أحب ان ابقى من سبور
لكن عندما كنت أسألها لماذا يا أمي لا تسلمي
كانت ترد عليي وتقول .. يا بنتي كلنا منعبد رب واحد واله واحد .. فأرد عليها .. طيب يا ماما ليش ما بتدخلي دين الاسلام .. كانت تضحك وتقول .. كل واحد على دينو الله يعينو ..
ربتنا على دين الاسلام امرأة مسيحية ربتنا على دين الاسلام
ما ادراكم أنها كافرة وستدخل النار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا تكفروا أحد
واذا كنت انا على خطأ فأتمنى من الله أن ينير بصيرتي

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 03-31-2010   #6

سيف بوحمده

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 رقم العضويـة : 34110
 مجموع المشاركات : 3,424
 بمعدل : 1.07 في اليوم
 معدل التقييم : 22

 

افتراضي

أختنا الفاضلة رينادا .. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

حياكِ الله تعالى في منتدى الأكاديمية الإسلامية المفتوحة .. ونرحب بكِ ونأملُ لكِ الفائدة.

كلامكِ صحيح .. مسألة التكفير مسألة عظيمة ولا يجوز لأي شخص مهما بلغ علمه أن يُصدر الأحكام على البشر بأنهم كفار .. والعكس كذلك .. لا يجوز لأي شخص أن يحكم على شخص كافر بالله أنه مسلم وناجٍ من عذاب الله.

قد قال النصارى أن عيسى ابن مريم عليه السلام هو ابن الله وقالوا هو الله .. وقال الله تعالى في كتابة " لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يا بني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يُشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذابٌ أليم ".

نعم .. اليهودية والنصرانية دينان سماويان .. وعلى كل مسلم أن يؤمن بجميع الأنبياء والرسل .. لكن شريعة نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم هي الشريعة الخاتمة التي نسخت جميع الأديان، ولن يقبل الله دينًا إلا دين الإسلام " إن الدين عند الله الإسلام ".

نرحب بكِ مرة أخرى هنا.

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010   #7

سبيل العلم

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 رقم العضويـة : 56607
 مجموع المشاركات : 2,150
 بمعدل : 0.96 في اليوم
 معدل التقييم : 0

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً جميعاً ، وأضيف على ما تقدم فأقول :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إِنَّ اللَّه لَا يَظْلِم مُؤْمِنًا حَسَنَة يُعْطِي بِهَا فِي الدُّنْيَا وَيُجْزَى بِهَا فِي الْآخِرَة وَأَمَّا الْكَافِر فَيُطْعَم بِحَسَنَاتِ مَا عَمِلَ بِهَا لِلَّهِ فِي الدُّنْيَا حَتَّى إِذَا أَفْضَى إِلَى الْآخِرَة لَمْ يَكُنْ لَهُ حَسَنَة يُجْزَى بِهَا" (رواه مسلم)
ومما يُذكّر به أنه من أقيمت عليه الحجة ولم يؤمن بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم فلن ينفعه عمل في دخوله الجنة وهو في النار خالد فيها . ويُنتبه من المعادين لدين الله تعالى الذين أقيمت عليهم الحجة الذين يقومون بأعمال في ظاهرها الخير وهي في أصلها شر بنواياهم السيئة.

وبالنسبة للأخت الفاضلة " رينادا_كارلوس" فأقول حياك الله وجزاك الله خيراً على حرصك على طلب العلم ، وليس هناك حرب تُقام ما دامتي تسألين وتحرصين على طلب العلم كما بينه أهل العلم، وانتهبي بارك الله فيك من التفصيل في مسألة معنية في أحكام الدين قبل الرجوع لأهل العلم ، والله تعالى يقول : "فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" (من الآية 43 :النحل)

وقد ذكرتي بعض الأمور الخطيرة ولكن يظهر أنه ليس لديك فيها علم ويلزم بيانها لك ، قال ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى : "ليس لأحد أن يكفر أحداً من المسلمين وإن أخطأ وغلط حتى تقام عليه الحجة وتبين له المحجة ، ومن يثبت إسلامه بيقين لم يزل ذلك عنه بالشك. بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة وإزالة الشبهة" انتهى
وقال أيضا: "إن التكفير له شروط وموانع قد تنتفي في حق المعين ، وإن تكفير المطلق لا يستلزم تكفير المعين إلا إذا وجدت الشروط وانتفت الموانع" انتهى

الآن : فيما يلي توضيح لك وبعده يجب أن تسيري عليه وتكون الأمور لديك واضحة بإذن الله :

- الآن سؤال أهل العلم أمرنا به الله تعالى فقال : "فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" (من الآية 43 :النحل)
والله تعالى يقول : " يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ "(من الآية 11 : المجادلة)
وأعملي أن التشريع الإسلامي راجع لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ونابع منهما والقواعد والأصول والتفصيل في التشريع الإسلامي نابع منهما.
وبالنسبة لاجتهادات العلماء الثقات فنعم معرضون للخطأ ولكن فهمهم معتبر وكما ذكرت أن الأصل هو المرجع للكتاب والسنة وما يتبعهما من قواعد وأصول فهو نابع منهما.
والرسول صلى الله عليه وسلم بين هذا فقال: " إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب، فله أجران، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر" متفق عليه.
ولا يعني أنه معرض للخطأ أن نقول لا نأخذ منه ، بل نأخذ منه ما دام وافق الكتاب والسنة ، فإن كنا على علم نقاشنا وفصلنا فيما نرى عدم صوابه وإلا قلدنا الأورع علماً من أهل العلم مع صدقنا وحرصنا الكبير في اتباع الحق.
ولذلك بارك الله فيك لا يجوز أن نقول حرام وحلال بغير علم فهذا علم له أصوله وقواعده ، والله تعالى يقول : "قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ" (108 : يوسف)
والله تعالى يقول : " وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا" (من الآية 7 : الحشر)
والله تعالى يقول : " قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ" (32 :آل عمران)
فنحن نثق بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فهما المنبع للتشريع.

يتبع بإذن الله تعالى .

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010   #8

سبيل العلم

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 رقم العضويـة : 56607
 مجموع المشاركات : 2,150
 بمعدل : 0.96 في اليوم
 معدل التقييم : 0

 

افتراضي

- الآن : أنقل لكم هذه الفتوى التالية من مركز الفتوى الذي يُشرف عليه فضيلة الشيخ عبد الله الفقيه حفظه الله ، وانتبهي بأننا لا ننقل من أي أحد فلا بد أن يكون صاحب علم مؤهل معروف موثوق لأن الدعوة تكون على بصيرة:

رقـم الفتوى : 2924
عنوان الفتوى : حكم أهل الكتاب
تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420 / 01-06-1999

السؤال :
ما حكم أهل الكتاب في الوقت الحاضر في الإسلام هل هم مؤمنون أم كافرون ؟

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

1- فقد دل القرآن والسنة والإجماع على أن من دان بغير الإسلام فهو كافر، ودينه مردود عليه وهو في الآخرة من الخاسرين قال تعالى (ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ) [آل عمران:85] وقال تعالى: ( إن الدين عند الله الإسلام )[آل عمران:19]
2- وجاء النص القاطع بأن أهل الكتاب الذين لم يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم، أو أشركوا مع الله غيره، أو جحدوا بنبوة نبي من الأنبياء أنهم كفرة ولا يدفع عنهم الكفر إيمانهم أو التزامهم بكتابتهم، فلو آمنوا حقاً بالنبي والكتاب لآمنوا بجميع الأنبياء والرسل. قال الله تعالى: ( إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا * أولئك هم الكافرون حقاً واعتدنا للكافرين عذاباً مهيناً ) [النساء: 150، 151]

وقال تعالى : ( يأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون ) [آل عمران:70] وقال:(قل يأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعلمون ) [آل عمران:98] وهو خطاب لأهل الكتاب المعاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم وهم يؤمنون بعيسى والإنجيل، وبموسى والتوراة. وقال تعالى: ( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم ) [المائدة: 73] وقال تعالى: ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحداً لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون ) [التوبة:31]
وقال تعالى: ( لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة) [البينة: 1]
فكونهم أهل كتاب لا يمنع من كونهم كفاراً، كما نطق بذلك كتاب الله.

3- وإباحة طعام أهل الكتاب لا ينافي الحكم بكفرهم، فإن الذي أباح طعامهم هو الذي حكم بكفرهم، ولا راد لقضائه ولا معقب لحكمه جل وعلا.

4- وما جاء في القرآن الكريم من وعد النصارى أو اليهود بالجنة إنما هو للموحدين منهم الذين آمنوا بنبيهم ولم يشركوا بالله أحداً ولم يدركوا بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. ومن ذلك قوله تعالى: (إن اللذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون) [البقرة: 62]
وهذا ما اتفق عليه أهل التفسير والعلم بكتاب الله عز وجل، ويؤيده أن من اعتقد ألوهية عيسى أو بنوته لله أو أعتقد أن الله فقير أو يمسه اللغوب والتعب فليس مؤمناً بالله حقيقة وكذلك من اعتقد أن عيسى عليه السلام هو الذي يحاسب الناس يوم القيامة ويجعل النار لمن لم يؤمن بألوهيته أو بنوته، من اعتقد ذلك لم يكن مؤمناً باليوم الآخر حقيقة، ولهذا وصف القرآن أهل الكتاب من اليهود والنصارى بأنهم لا يؤمنون بالله واليوم الآخر، فقال تعالى: ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون) [التوبة:29]
وأما قوله تعالى: ( لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ) [المائدة: 82] فتمام الآيات يبين أن المراد بهؤلاء من آمن بمحمد صلى الله عليه وسلم وتأثر بسماع القرآن ودعوته، ولكثرة المستجيبين من النصارى كان النصارى أقرب مودة للمسلمين وأسرع قبولاً للإسلام وهذا يصدقه التاريخ والواقع قال تعالى: ( ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً وأنهم لا يستكبرون* وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين* ومالنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين* فأثابهم الله بما قالوا جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك جزاء المحسنين* والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب الجحيم. ) [المائدة:82- 86]

5- إذا تقرر هذا فأهل الكتاب الموجودون في عصرنا صنفان: صنف بلغته دعوة الإسلام وسمع بالنبي صلى الله عليه وسلم ولم يؤمن به، فهؤلاء كفار في الدنيا، مخلدون في النار في الآخرة إن ماتوا على كفرهم، والدليل على ذلك الآيات المذكورة آنفاً، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: " والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار" رواه مسلم.
وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث طويل : " إذا كان يوم القيامة أذن مؤذن: تتبع كل أمة ما كانت تعبد فلا يبقى من كان يعبد غير الله من الأصنام والأنصاب إلا يتساقطون في النار حتى إذا لم يبق إلا من كان يعبد الله من بر أو فاجر أو غبرات أهل الكتاب، فيدعى اليهود فيقال لهم: من تعبدون؟ قالوا: كنا نعبد عزيراً ابن الله فقال لهم: كذبتم ما اتخذ الله من صاحبة ولا ولد فما تعبدون؟ فقالوا: عطشنا ربنا فاسقنا فيشار ألا تردون ؟ فيحشرون إلى النار كأنها سراب يحطم بعضها بعضاً، فيتسا قطون فى النار.
ثم يدعى النصارى فيقال لهم: من كنتم تعبدون؟ قالوا: كنا نعبد المسيح ابن الله فيقال لهم كذبتم ما اتخذ الله من صاحبة ولا ولد فيقال لهم: ما ذا تبغون ؟ فكذلك مثل الأول " رواه البخاري ومسلم.
والصنف الثاني: صنف لم تبلغهم دعوة الإسلام ولم يسمعوا بالنبي صلى الله عليه وسلم، فهؤلاء على فرض وجودهم في هذا الزمان الذي تقدمت فيه وسائل المعرفة والاتصال، اختلف العلماء في حكمهم في الآخرة، وأرجح الأقوال أنهم يمتحنون في عرصات القيامة، فمنهم الموفق الناجي ومنهم الخاسر الموبق.
أما حكمهم في الدنيا فهم كفار باتفاق أهل الإسلام، تجب دعوتهم وإيصال الهدى إليهم، وتجري عليهم أحكام الكفار من أهل الكتاب.

6- وجميع ما سبق يعد من الأمور المعلومة بالاضطرار من دين الإسلام، فمن أنكر كفر اليهود والنصارى أو شك في ذلك فهو كافر . قال القاضي عياض في كتابه الشفا، في سياق ذكره ما هو كفر بالإجماع: ( ولهذا نكفر من دان بغير ملة المسلمين من الملل أو توقف فيهم أو شك أو صحح مذهبهم، وإن أظهر مع ذلك الإسلام واعتقده واعتقد إبطال كل مذهب سواه، فهو كافر بإظهاره ما أظهر من خلاف ذلك) انتهـى
وقال في الإقناع وشرحه من كتب الحنابلة في باب المرتد: ( أو لم يكفر من دان بغير الإسلام كالنصارى واليهود، أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم. فهو كافر لأنه مكذب لقوله تعالى: ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) [آل عمران 85]
والله أعلم
المصدر : مركز الفتوى - والذي يُشرف عليه فضيلة الشيخ عبد الله الفقيه حفظه الله - موقع الشبكة الإسلامية

الآن ما خالفتي به مما لم تكوني تعلميه فيفترض الآن انه اتضح لك ويظهر أنك معذرة فيه سابقاً كما فصلتي بما سبق عن حالك وعلمك.
يعني : الآن في أحكام الدنيا كل من لم يؤمن بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم فهو كافر ، تجب دعوته وإيصال الهدى إليه، وتجري عليه أحكام الكفار .
ولا يعني هذا التهاون معه ولكن يوجد دعوة ويوجد أصول ندعو بها، فلا تتهاوني في دعوة والدتك لدين الإسلام فليس مسألة إقامة الحجة دافع للتهاون في معرفة الحق وخصوصاً مثل حال والدتك فيجب أن تسعى بكل عزم لتهتدي للحق.

واطلعي على الفتوى التالية من موقع الإسلام سؤال وجواب والذي يُشرف عليه فضيلة الشيخ محمد المنجد حفظه الله :

عنوان الفتوى :
مصير الكفّار الذين لم يبلغهم الإسلام

السؤال :
ما هو مصير الكفار الذين لم يبلغهم الإسلام ؟ .

الجواب :
الحمد لله
من عدل الله عزّ وجلّ أنه لا يُعذّب قوما إلا بعد البلاغ وقيام الحجّة عليهم ولا يظلم ربّك أحدا ، قال الله عزّ وجلّ : ( وما كنّا معذّبين حتى نبعث رسولا ) ، قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية : قوله تعالى وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا" إخبار عن عدله تعالى وأنه لا يعذب أحدا إلا بعد قيام الحجة عليه بإرسال الرسول إليه كقوله تعالى "كلما ألقي فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير" وكذا قوله "وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين" .. "
فالذي لم يسمع عن الإسلام ولا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم تبلغه الدّعوة بشكل صحيح فإنّ الله لا يعذّبه على موته على الكفر ، فإن قيل : فما مصيره فالجواب أنّ الله يمتحنه يوم القيامة فإن أطاع دخل الجنّة وإن عصى دخل النّار والدليل على ذلك حديث الْأَسْوَدِ بْنِ سَرِيعٍ أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَرْبَعَةٌ [يحتجون] يَوْمَ الْقِيَامَةِ رَجُلٌ أَصَمُّ لا يَسْمَعُ شَيْئًا وَرَجُلٌ أَحْمَقُ وَرَجُلٌ هَرَمٌ وَرَجُلٌ مَاتَ فِي فَتْرَةٍ فَأَمَّا الأَصَمُّ فَيَقُولُ رَبِّ لَقَدْ جَاءَ الإِسْلَامُ وَمَا أَسْمَعُ شَيْئًا وَأَمَّا الأَحْمَقُ فَيَقُولُ رَبِّ لَقَدْ جَاءَ الإِسْلَامُ وَالصِّبْيَانُ يَحْذِفُونِي بِالْبَعْرِ وَأَمَّا الْهَرَمُ فَيَقُولُ رَبِّي لَقَدْ جَاءَ الإِسْلامُ وَمَا أَعْقِلُ شَيْئًا وَأَمَّا الَّذِي مَاتَ فِي الْفَتْرَةِ فَيَقُولُ رَبِّ مَا أَتَانِي لَكَ رَسُولٌ فَيَأْخُذُ مَوَاثِيقَهُمْ لَيُطِيعُنَّهُ فَيُرْسِلُ إِلَيْهِمْ أَنْ ادْخُلُوا النَّارَ قَالَ فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ دَخَلُوهَا لَكَانَتْ عَلَيْهِمْ بَرْدًا وَسَلامًا
وفي رواية : فَمَنْ دَخَلَهَا كَانَتْ عَلَيْهِ بَرْدًا وَسَلامًا وَمَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا يُسْحَبُ إِلَيْهَا الحديث رواه الإمام أحمد وابن حبان وصححه الألباني : صحيح الجامع 881
فكلّ من وصلته دعوة الإسلام بطريقة سليمة فقد أُقيمت عليه الحجّة ومن مات ولم تصل إليه أو وصلته غير صحيحة فأمره إلى الله ، هو أعلم بخلقه ولا يظلم ربّك أحدا والله بصير بالعباد .

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
المصدر : موقع الإسلام سؤال وجواب - والذي يُشرف عليه فضيلة الشيخ محمد المنجد حفظه الله

يتبع بإذن الله .

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010   #9

سبيل العلم

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 رقم العضويـة : 56607
 مجموع المشاركات : 2,150
 بمعدل : 0.96 في اليوم
 معدل التقييم : 0

 

افتراضي

- الآن : حرصك على الخير لوالدتك هذا واجب شرعي ولكن لا يعني أن تختلف الأحكام الشريعة ، والله تعالى يقول :" إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" (56 : القصص) والله تعالى يقول : "وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا" (من الآية 49 : الكهف)
ومشيئة الله تعالى عدل لا يُظلم عنده أحد فمن علم فيه أنه يريد الهداية هداه الله فهو أعلم بهم.

- واعملي أن من الموحدين من يدخولون النار فيعذبون فيها ما شاء الله ثم يخرجون منها ،ففي الصحيحين في الشفاعة لمن دخل النار أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " يا رب ائذن لي فيمن قال لا إله إلا الله فيقول الله: وعزتي وجلالي وكبريائي وعظمتي لأخرجن منها من قال لا إله إلا الله".
وعن عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ قَالَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَأَنَّ عِيسَى عَبْدُ اللَّهِ وَابْنُ أَمَتِهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ وَأَنَّ الْجَنَّةَ حَقٌّ وَأَنَّ النَّارَ حَقٌّ أَدْخَلَهُ اللَّهُ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةِ شَاءَ " ( رواه البخاري ومسلم )

وليس المقصود مجرد القول فقط من غير علم ويقين وإخلاص وغيره مما يُشترط لقبولها.
وفي الفتوى التالية تفصيل مهم وهي من موقع الإسلام سؤال وجواب والذي يُشرف عليه فضيلة الشيخ محمد المنجد حفظه الله :(( من هنـا))
واطلعوا على الفتوى التالية وهي من مركز الفتوى والذي يُشرف عليه فضيلة الشيخ عبد الله الفقيه حفظه الله - موقع الشبكة الإسلامية : ((من هنـا))
وليس المقصود كما هو معلوم الإيمان بالله دون الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم أو العكس فهذا لا ينفع طبعاً ، والله تعالى يقول : "إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ"(من الآية 62 : النور)
والله تعالى يقول : " فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "(65 : النساء)

فعليك بارك الله فيك دعوة والدتك لدين الله تعالى ويمكن بارك الله فيك إعطاءها بعض المحاضرات على الرابط التالي للشيخ منقذ السقار حفظه الله لدعوة والدتك :((من هنـا ))وهي من موقع طريق الإسلام.
وإن لزمك مزيد مساعدة فأعلمينا وبإذن الله تعالى تجدين العون .

والله أعلم .

 

 

    رد مع اقتباس
قديم 04-03-2010   #10

رينادا_كارلوس

عضـو جـديـد

 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 رقم العضويـة : 64354
 مجموع المشاركات : 2
 بمعدل : 0.00 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي

جزاكم الله خيراً

 

 

    رد مع اقتباس
اضافة موضوع جديد إضافة رد

ايجى نت , منتديات ايجى نت , تطوير المواقع , تحميل برامج , كروس فاير , دليل مواقع , العاب فلاش , دروس تعليمية , اختصار روابط


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 07:49 AM.]


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المواضيع والمشاركات تمثل وجهة رأي كاتبها ولا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع