الانتقال للخلف   منتديات الاكاديمية الاسلامية المفتوحة > منتديات الأكاديمية الإسلامية المفتوحة للدورات العلمية > منتدى الأدب واللغة العربية

منتدى الأدب واللغة العربية منتدى يختص باللغة العربية وعلومها من أدب وبلاغة وعروض ، وما يتعلق بـالمنهج المقرر .

كاتب الموضوع أم السعداء الردود 195 المشاهدات 8951  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
اضافة موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-29-2013   #111

المشرف العلمي

المشرف العلمي للمنتديات

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 رقم العضويـة : 48505
 مجموع المشاركات : 6,672
 بمعدل : 2.41 في اليوم
 معدل التقييم : 30

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.

 

 




التوقيع
قال الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في "بدائع الفوائد" (3/1180):
"لو تَخَيَّلْتَ قُربَ الأحبابِ لأقمتَ المآتم على بُعدكَ، لو استنشقتَ ريحَ الأسحار لأفاق قلبُكَ المخمورُ" اهـ.

 

    رد مع اقتباس
قديم 05-31-2013   #112

أم السعداء

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 57464
 مجموع المشاركات : 2,303
 بمعدل : 1.02 في اليوم
 معدل التقييم : 41

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشرف العلمي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.
اللهم آمين

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 05-31-2013   #113

أم السعداء

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 57464
 مجموع المشاركات : 2,303
 بمعدل : 1.02 في اليوم
 معدل التقييم : 41

 

افتراضي

الجَمْع بالألِفِ والتاء الزائدتين


تذكِرة:
الجمع لفظ ينوب عن ثلاثة فأكثر، بزيادةٍ في آخره. وهو قسمان: سالمٌ ومُكسَّر. فالسالم ما سَلِمَ بناء مفرده عند الجمع (ويسمى أيضاً جمعَ السلامة أو التصحيح). وهو قسمان: جَمْعُ مذكّر سالمٌ، وجمع مؤنثٍ سالم. فالأول ما جُمع بزيادة واوٍ ونونٍ في حالة الرفع، مثل: مدير مديرون، وياءٍ ونون في حالتي النصب والجر، مثل: مديرين.
والثاني ما جُمع بألِفٍ وتاءٍ زائدتين، مثل: مَرْيم مَرْيمات، غابة غابات، حافَة حافَات. والحقُّ أن الجمع بالألف والتاء لا يقتصر - كما سنرى - على الإناث والمؤنث...
أما الجمع المكسَّر (ويسمى جمعَ التكسير أيضاً) فهو ما تَغيّر بناء مفرده عند الجمع. ومما جاء في (جامع الدروس العربية للغلاييني، 2/29 و 30 و 31):
"ويُجمع جمعَ تكسيرٍ الأسماءُ، أي الموصوفات التي تُحمل عليها الصفات: كقلم ودار ودرهم، فإنك تصِفها فتقول: قلمٌ طويل، ودار كبيرة، ودرهم زائف. والمراد بالصفات ما يكون لغيره من الأسماء: كطويل وكبيرة وزائف.
أما الصفات، فالأصل فيها أن تُجمع جمعَ السلامة، وذلك هو قياس جمعها. وتكسيرها ضعيف، (لأنه خِلاف الأصل في جمعها). يقول الإمام ابن يعيش: ((إذا كثر استعمال الصفة مع الموصوف قوِيت الوصفية وقلَّ دخول التكسير فيها. وإذا قَلَّ استعمال الصفة مع الموصوف [أي إذا استغنت عن موصوفها] وكَثُر إقامتُها مُقامهُ، غَلَبت الاسمية عليها وقوي التكسير فيها.))
وحقُّ الصفات أن يُجمع المذكر العاقل منها جمعَ المذكر السالم، وأن يجمع المؤنث منها، والمذكر غير العاقل، جمع المؤنث السالم. لكنهم اتسعوا في تكسيرها (لاتساع ميدان البيان) كما كسّروا الأسماء."


بيد أنهم لم يكسروا كل الصفات: فامتنعوا من تكسير اسم الفاعل من فوق الثلاثي: نحو، مدير (من أدار) ومنطلِق (من انطلَق) ومُهْروِل (من هَرْوَلَ) ومستخرِج (من استخْرَج)، فقالوا: مديرون (لا: مُدراء!)، منطلِقون، مُهروِلون، مستخرجون... وامتنعوا من تكسير اسم المفعول إذا استُعمل صفةً خالصة. فيقال: الأب مربوط بأولاده والآباء مربوطون بأولادهم والأمهات مربوطات بأولادهن (ولا يقال مرابيط!). أما إذا استُعمل استعمال الأسماء (نحو: موضوع، مجهول، مضمون...) فيكسّر على مفاعيل: مواضيع، مجاهيل، مضامين. وكذلك الكلمات التي تدل على النَّسَب أو العاهات أو غير ذلك (نحو: مشهور، مجنون، مملوك) فتكسّر على: مشاهير، مجانين، مماليك.
ويَطَّرد الجمع بالألف والتاء في حالات أهمها:
أ- في أعلام الإناث من غير تاء، نحو، سلمى، هند، زينب؛ فتُجمع على: سَلْمَيَات، هِنْدات، زَيْنَبات...
ب- في أعلام الإناث المختومة بالتاء المربوطة (التي تحذف عند الجمع) نحو: صَفِيّة، بارعة، جميلة، فتجمع على: صَفِيّات، بارعات، جميلات.
ج- في أعلام الذكور المختومة بالتاء المربوطة (التي تحذف عند الجمع)، نحو حمزة، معاوية، طلحة، عَطيّة... فتجمع على: حمزات، مُعاويات، طلحات، عَطِيّات...
د- فيما خُتم بتاء التأنيث المربوطة (التي تحذف عند الجمع)، نحو: حافَة حافَات، سيدة سيدات، كلمة كلمات... وهناك كلمات مختومة بتاء التأنيث المربوطة، ومع ذلك فقد شاع جمعُها جمعَ تكسير أكثر من جمعِها بالألف والتاء، نحو، حاسّة حواسّ، مادة موادّ، دالّة دوالّ... مدرسة مدارس، مقبرة مقابر، رهينة رهائن، رائعة روائع...

وتكسَّر أيضاً الصفات زِنَة (فاعلة) التي تكون التاء فيها للمبالغة، فلا تُجمع بالألف والتاء غالباً، بل تكسَّر، نحو: طاغية (طَواغٍ)، داهية (دَواهٍ) نابغة (نوابغ) داعية (دَواعٍ) راوية (روايا)]. ويستثنى مما في آخره التاء المربوطة كلمات منها: امرأة (نساء)، أَمَة (إماء) أُمّة (أمم) شاة (شياه) شَفَة (شِفاه)، مِلَّة (مِلَل)...
وجُمع بالألف والتاء بعض الألفاظ، نحو: أخت أخوات، أُمّ أُمَّات وأُمَّهات...
جَمْعُ الجَمْع
جُمع جمْعَ مؤنثٍ سالماً بعضُ جُموع الأسماء المُعَربة، وهذا ما يسمى جمعَ الجمع. والجُموع مؤنثة كما هو معلوم باستثناء جمع المذكر العاقل. وجَمْع الجمع سماعيّ! ومما سُمع: بيت بُيوت بُيوتات، رَجُل رِجال رجالات، طريق طرق طرقات، عَطاء أَعْطية أَعْطِيات، فتْح فتوح فتوحات، فَيْض فُيوض فُيُوضات.
وقد أجاز مجمع القاهرة جَمع الجمع عند الحاجة! فهل ثمة حاجة إلى "شُروطات، فُحوصات، رسومات؟"
[ملاحظة: جُمع بعض الجموع جمعَ تكسير، نحو: قول أقوال أقاويل، إناء آنية أوانٍ، وعاء أوعية أَواعٍ....].
جَمع المذكَّر من أسماء ما لا يَعْقل، بالألِف والتاء.
مذهب جمهور النحاة في هذا الجمع هو التعويل على السَّماع. على أن من النحاة مَنْ جعله قياساً. ولو أخذنا برأي هؤلاء لجاز جمع سَيْف على سَيْفات، وغُصن على غُصنات، ونَهْر على نَهْرات، وسكيّن على سِكّينات، وقَلَم على قَلَمات...
ومما جُمع قديماً بالألف والتاء: اصطبل، بُوْق، جواب، حَمّام، خان، خَيَال، سِجِلّ سرادق، عِلاج، عُنوان، مَغَار، مَنْزِل، مُصَلَّى (مُصَلَّيَات)، مقام.
ثم جَمَع المتأخرون: بَدَل (بمعنى عِوَض)، تيّار، جماد، خُرَاج، سرطان، طاس، عيار، مُتَّكَأ (متكآت) نموذج... (وأضاف المحْدَثون: خِيار، صادّ (حيوي)، صادر، وارد، عَقَار).
ومما جُمع حديثاً بالألف والتاء من الأسماء المُعَرَّبة:


- إلكترون، بروتون، نترون، فوتون، هرمون (باص، بالون، صالون!!) فيتامين، رادار، استديو (استديوهات)، نترينو (نترينوهات)، سيناريو، بيانو، شاليه... وفي الكيمياء: أَلدِهِيْد، أمِيْد، أَمِيْن،... (ألدهيدات، أميدات، أمينات...).
وأقرّ مجمع اللغة العربية بالقاهرة، في سنة 1973، إجازة الجموع الآتية (وإن كان يقابل بعضَها جموعُ تكسير). وبين هذه الجموع مصادرُ مجموعة (سيأتي قريباً الكلام على جَمْع المَصْدر):
- إطارات، بلاغات، جزاءات، جوازات، حسابات، خطابات، خلافات، خيالات، سندات، شعارات، صراعات، صِمَامات، ضمانات، طلبات، عَطاءات، غازات، فراغات، قرارات، قطارات، قطاعات، مجالات، معاشات، مُعجمات، مُفردات، نتوءات، نداءات، نزاعات، نشاطات، نطاقات.
ملاحظة: مَحَلاّت جَمعُ مَحَلَّة! أما (مَحَلّ) فيُجمع على مَحَالّ!
جَمْع كَبْل وقُفَّاز
نلاحظ أن الألفاظ التي أقرها المجمع لا تشتمل على (كَبْلات) ولا (قُفّازات). جاء في (المعجم الوسيط): "الكَبْلُ: القيد من أي شيء كان. (ج) أكبُل وكُبُول وأكبال. والكبل: حبلٌ معدني تحيط به مادة عازلة لها غلاف واقٍ. والكبل: مجموعةٌ من الأسلاك معزولٌ بعضُها عن بعض، موضوعةٌ في غلاف واق. ويستعمل هذا وما قبله في توصيل التيار الكهربيّ (مج)."
ومن المعلوم أن (فَعْل) يُجمع على (فِعال) إذا لم يكن أوله أو ثانيه ياءً، نحو: بَحْر بِحار. وعلى هذا يجوز جَمع كبْل جمعاً قياسياً على كِبالٍ أيضاً، مثل: حَبْل حِبال!
وجاء في (المعجم الوسيط): "القُفَّاز: لباس الكفّ من نسيج أو جِلد. وهما قُفَّازان (ج) قَفافِيْز."


ومن المعلوم أن الاسم المكوّن من خمسة أحرف، وقبل آخره حرف عِلَّة ساكن، يكون إيقاع (ولا أقول وزن) جَمْعِهِ فَعَالِيْل، نحو: خُطّاف خَطَاطِيف، دكّان دكاكين، شبّاك شبابيك، عُكّاز عكاكيز، كُلاّب كَلاليب، قنطار قناطير، سنجاب سناجيب، عصفور عصافيْر... دبّوس دبابيس، شَبّوط شبابيط، فروج فراريج، مَكّوك مكاكيك،.... قنديل قناديل، سِكِّين سكاكين، دِهْليز دَهاليز. [أما (عُكّازات) فهي جمع (عُكّازة = عُكّاز)].
جَمع الوصف لمذكَّر غير العاقل:
جَمْع هذا الوصف بالألِفِ والتاء قياسٌ لاخلاف فيه! والمقصود بالوصف هو المشتق: اسم الفاعل أو اسم المفعول، والصفة المشبهة، وكذلك المصغَّر والمنسوب واسم المكان، ففيها معنى الصفة؛ فيقال: جَبَلٌ شاهق شامخ راسٍ - جبال شاهقات شامخات راسيات. حصان سابق - أحصنة سابقات - ماء (نهر) جارٍ - مياهٌ جاريات. شهر معلوم - أشهر معلومات - أيام معدودات - بستان جميل - بساتين جميلات...
- ويقال: جهازٌ محرّك - محركات - مولِّدات - محوّلات - مُنظِّمات - مضخِّمات - مكبِّرات - رشاشات.
- علاجٌ مسكّن - مسكّنات - مليّنات - مطهّرات - منعشات - مبنِّجات - مقويات - مسْهلات.
- مركَّبٌ أو مستحضرٌ مبيد - مبيدات.
وجاء في (المعجم الوسيط): "المُحِلاّت: القِدر والرّحى والدلْو والقِربة والجَفْنة والسكين والفأس والزَّند، لأن من كانت معه يَحُلُّ حيث يشاء مستغنياً عن مجاورة الناس."
- مأكولات - مشروبات - ملبوسات - مزروعات - محفوظات - ممنوعات - مخلوقات - مختارات - مصطلحات - مطبوعات - مخطوطات - منشورات - ملحقات - مربعات - مكعبات - مركّبات - مبتكرات - مقترحات - مستحضرات - مستوردات - مسروقات... مستحدثات - مُحتوى محتَوَيَات - مُعطى مُعْطَيَات...


- نَهْر نُهَيْر نُهَيْرات - جِسم جُسيم جُسَيْمات - جبل جبيل جبيلات - درهم دُريْهم دريهمات - كتاب كُتيّب كتيِّبات - ثوب ثويْب ثويبات - قرن قُرين قُرينات - فصّ فصيص فُصيصات...
- مرتفَع مرتفَعات - مستشفى مستشفيات - مُنتدى منتديات - منْتَزَه منتزهات - مطار مطارات - مسار مسارات - مدار مدارات...
- كليّ كليّات - غيبيّ غيبيّات - رياضيّ رياضيّات - بصريّات - سمعيّات - إلكترونيات - فوتونيّات - لسانيات - ماديات - معنويات - كونيات - جرثوميات - لمفاويات - سموميات - فطريات - سكريات - غُدَّانيّات - ثدييات - حوتيات - عصفوريات - خفاشيات - مفصليات الأرجل - مزدوجات الأصابع الجسئيات...
- وهناك أسماء آلةٍ قياس جمعها التكسير، ومع ذلك يجمعها بعض المحدثين بالألف والتاء، نحو: مِقَصّ (مَقاصّ) مِقصّات - مِفكّ (مَفاكّ) مِفكات - مِشدّ (مَشادّ) مِشَدات...

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-01-2013   #114

المشرف العلمي

المشرف العلمي للمنتديات

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 رقم العضويـة : 48505
 مجموع المشاركات : 6,672
 بمعدل : 2.41 في اليوم
 معدل التقييم : 30

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا وتقبل منكم.

 

 




التوقيع
قال الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في "بدائع الفوائد" (3/1180):
"لو تَخَيَّلْتَ قُربَ الأحبابِ لأقمتَ المآتم على بُعدكَ، لو استنشقتَ ريحَ الأسحار لأفاق قلبُكَ المخمورُ" اهـ.

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013   #115

أم السعداء

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 57464
 مجموع المشاركات : 2,303
 بمعدل : 1.02 في اليوم
 معدل التقييم : 41

 

افتراضي

جَمْع مصادر الأفعال


المصدر اسم معنى يدل على حدث مجرد، غير مقيد بزمان ولا بمكان، ولا هيئة حدوثة أو مرات حدوثه، ولا يدل على من أحدثه أو اتصف به، ولا على من وقع الحدث عليه. فهو يدل على معنى ذهني مطلَق من كل القيود والعلاقات.
والمصدر المؤكِّد لفعله هو (المطلَق) حقاً، فلا وجه لتثنيته أو جمعه. ولكن حين يكون مُبيِّناً لنوعه أو عدده، لا يكون (مطلقاً) بل مقيداً بنوعه أو عدده. وهذا يدل على أن لهذا المصدر أكثر من نوع وأكثر من مرة. فكِلا هذين المصْدريْن - إذن - قد خرج من الإطلاق والشمول إلى التقييد والتحديد. وتنوُّعُه وتعدُّدُه يجعلانه قابلاً للتثنية والجمع. فيقال: تمهيدان انفجاران قَوميّتان، تمهيدات انفجارات قوميّات.
وكثيراً ما يُستعمل المصدر كأنه اسم مشتق (اسم فاعل أو صفة مشبهة مثلاً). فيبقى على إفراده (اتّباعاً لأصله) أو يثنى ويجمع إذا ساغ، حين يكون موصوفه مثنى أو جمعاً (اتّباعاً لقاعدة مطابقة الصفة للموصوف عدداً). فيقال: القاضي عَدْل (أي عادل)، والقاضية عدل؛ وكذلك القاضيان أو القضاة، أو القاضيتان أو القاضيات - عَدْل. كما يقال: القاضيان أو القاضيتان عَدْلان، والقضاة أو القاضيات عُدُول.
والخلاصة، لا يُجمع المصدر إلا إذا عُدِل به عمّا وُضع له، ولم يبق له من مَصْدريته إلا اللفظ. أي خرج عن المصدرية وانجذب إلى الاسمية، نحو: عِلْم علوم، عقل عقول، ظنّ ظُنون...
ولن نتوقف طويلاً عند جمع المصادر المختومة بتاء التأنيث أو ألِف التأنيث المقصورة، ذلك أنّ جمعها بالألف والتاء قياسي. ومن هذه المصادر ما هو أصلي، نحو: تحيّة، تهنئة، صناعة، بطولة، عبادة، توصية، تجلية، تذكِرة... فيقال في جمعها: تحيات، تهنئات... وكذلك عند الوصف بمصدرٍ كهذا، نحو: رَجلٌ ثقة، رجال ثِقات.
- وهناك: ذكرى، فكرى، رُجْعى، فحوى، طوبى.. فيقال في جمعها: ذِكريات، فكريات...

- ومن هذه المصادر ما هو ميميّ، نحو: مَشْغلة، مَسْعاة، مغامرة، مسامرة، مهاترة، مصارعة، مَجْرى (من جَرَى)، مُجْرى (من أَجْرى)، مقتضى... فتجمع على: مَشْغلات، مَسْعَيَات، مغامرات... مَجْرَيَات، مُجْرَيَات، مقتضيات...
- ومنها ما هو صناعي، نحو: عبقرية، شاعرية، مدنيّة، ماهيّة... فتجمع على: عبقريات، شاعريّات...
أما المصادر الأخرى، التي لا تنتهي بعلامة التأنيث، فقد أَقَلَّ الأئمة مِن جَمْع ما كان فِعْلها ثلاثياً، وأكثروا من جمع مصادر ما فوق الثلاثي. "واستسهلوا فيما جمعوه من مصادر ما فوق الثلاثي جَمْع السلامة أو منتهى الجموع، وذلك لظهور القياس فيه. وقد استحبّوا جمع المصادر بالألِف والتاء فيما لم يُسمع جمعه عن العرب، وقد ضمِنُوا سلامة صيغته. وأكثروا من جمع ما ساغ جمعه على صيغة منتهى الجموع فلا يعترضهم شكٌ في تَعَرُّفِ واحده." (مذاهب وآراء للزعبلاوي / 265).
فمن مصادر الثلاثي: تَذْكار (من ذكر) ويجمع على تَذْكارات - شذوذ شذوذات... بيان بيانات - قياس قياسات.
ومما جمع الأئمة من مصادر الرباعي:
- على وزن (فعّل): تأويلات - تحديدات - ترخيصات - تصحيفات - تدقيقات - تعريفات - تفريعات - تقريرات - تنبيهات - تنْزيلات - تخريجات.
- وعلى وزن (أفعل): إكرامات - إلزامات - إلحاقات - إشكالات - إعرابات - إفسادات - إنشاءات...
ومما جمع الأئمة من مصادر الخماسي على أوزان (افتعل) و(انفعل) و(تفعّل):
- اعتقادات - احتجاجات - احتمالات - التزامات - اعتمادات - انتقالات - اختيارات - ابتداءات - اختراعات - انطلاقات - تصرّفات.
ومن السداسي (استفعل) قالوا: استعمالات...
[كما كسّر الأئمة بعض مصادر الرباعي (فعّل) فقالوا:
- تفعيل تفاعيل - تقاسيم - تعابير - تصاريف - تفاسير - تضاعيف - تراكيب - تقاليب - تعاليل - تكابير - تصاغير - تصانيف - تآليف - تخاريج - تكاليف...]

- وكسّر غيرهم فقالوا: تقارير - تسابيح - تشابيه - تعاجيب - تصاميم...
ثم جمع المتأخرون والمحدثون من مصادر الفعل الرباعي والخماسي والسداسي (على الأوزان المذكورة) فقالوا:
- تقسيمات - تعليلات - تصميمات - تمرينات - تدريبات - تفسيرات - تعقيبات - تسبيحات - تعليقات - تحميدات - تحسينات - توشيحات - تحليلات...
- إفرازات - إعلانات - إحسانات - إقرارات - إرهاصات - إجراءات - إجهاضات - إمكانات...
- قِرانات (مِن قارَنَ).
- افتعالات: اتصالات - اجتماعات - اجتهادات - اعتبارات - اختلافات - امتحانات - اتحادات - اتفاقات - امتيازات - اتجاهات - انتقادات - انتصارات - التهابات - التصاقات - اقتراحات - اهتمامات...
- انفعالات: انكسارات - انهزامات - انقسامات - انفتاحات - انعطافات - انبعاثات - انحسارات - انقلابات...
- تجمعات - تعصبات - تحزبات - تعسفات - تكهنات - تنبؤات - توقعات - تمحّلات - تقوّلات - تهكمات - تمحكات - تشنجات - تنكّسات - تحديات...
- تساؤلات - تسابقات - تجاوزات - تسارعات - تساميات - تناحرات...
- استجوابات - استحكامات - استحسانات - استطلاعات - استعلامات - استعدادات - استغلالات - استفزازات - استفسارات - استهجانات...
أما المصادر الممدودة، فإن همزتها تبقى عند الجمع إن كانت أصلية (إنشاء إنشاءات - ابتداء ابتداءات) أو مُبْدَلَةً من حرف أصلي: إجراء إجراءات - إحصاء إحصاءات - ادعاءات - اعتداءات - افتراءات - انتماءات - لقاءات ...
الخاتمة:
حُكْم الجمع بالألِف والتاء المزيدتين أنه يُرفع بالضمة ويُنصب بالكَسْرة نيابةً عن الفتحة، ويُجرُّ بالكسرة.
ولا يدخل في هذا الجمع جمعُ التكسير المختوم بألِفٍ زائدةٍ وتاءٍ أصلية، نحو: بيت أبيات - شتّ أشتات - صوت أصوات - قوت أقوات - وقت أوقات ...
وكذلك جمعُ التكسير المختوم بألِفٍ أصلية وتاءٍ زائدة مربوطة، نحو: سُعاة (جمعُ ساعٍ) - رُماة (رامٍ) - دُعاة (داعٍ)...

وغنيّ عن القول أنه لا يدخل في الجمع بالألف والتاء المزيدتين الكلماتُ المفردة المختومة بألِفٍ وتاءٍ مبسوطة أصليتين، نحو: رُفات (بمعنى الحطام) - فُتات (ما تَكسَّرَ من الشيء) - سُبات (نوم، راحة، فقدان الوعي) - شتات (بمعنى التفرق)...
ومن النحاة مَن يعدُّ كلمة (بنات) جمع تكسير. غير أن الأكثرية تعدّها ملحقاً بجمع المؤنث السالم. وقد وردت هذه الكلمة في القرآن الكريم منصوبة بالكسرة عدة مرات. أما الشاهد على أنها جمع تكسير فَقَوْل الشاعِر عَبْدة بن الطبيب:
فبكى بناتي شَجْوَهُنَّ وزوجتي والظاعنون إليّ ثم تصدَّعوا
ونرى أن الشاعر ذكَّر الفِعل (بكى)، ولو كانت (بنات) جمع مؤنث سالماً لأَنَّثَه (بَكَتْ)! لأن التأنيث واجب - في الرأي الأقوى - إذا كان الفاعل جمع مؤنث سالماً...

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013   #116

المشرف العلمي

المشرف العلمي للمنتديات

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 رقم العضويـة : 48505
 مجموع المشاركات : 6,672
 بمعدل : 2.41 في اليوم
 معدل التقييم : 30

 

افتراضي

جزاكم الله خير الجزاء وتقبل منكم.

 

 




التوقيع
قال الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في "بدائع الفوائد" (3/1180):
"لو تَخَيَّلْتَ قُربَ الأحبابِ لأقمتَ المآتم على بُعدكَ، لو استنشقتَ ريحَ الأسحار لأفاق قلبُكَ المخمورُ" اهـ.

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-05-2013   #117

أم السعداء

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 57464
 مجموع المشاركات : 2,303
 بمعدل : 1.02 في اليوم
 معدل التقييم : 41

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشرف العلمي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خير الجزاء وتقبل منكم.
أكرمكم الله

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-05-2013   #118

أم السعداء

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 57464
 مجموع المشاركات : 2,303
 بمعدل : 1.02 في اليوم
 معدل التقييم : 41

 

افتراضي

"يجب مَلْءُ الفراغ " لا "إملاء الفراغ" "المِلْءُ"


جاء في معاجم اللغة: "أَمْلى عليه الكتابَ (يُمْليه إملاءً): قاله له فكتبه عنه". يقال في صيغة الأمر: أَمْلِ عليه الكتاب. ولهذا الفعل معانٍ أخرى.
وجاء أيضاً: "مَلأَ يَمْلأُ الشيءَ مَلْئاً (مَلْءٌ): وضع فيه من الماء وغيره قدْر ما يَسَع". يقال على الصواب: يجب مَلْءُ الفراغ بالكلمة المناسبة، أو: اِمْلأ الفراغ. ومن الخطأ أن يقال: يجب إملاء الفراغ!!.
وجاء أيضاً: المِلْءُ: قدر ما يأخذه الإناء ونحوه إذا امتلأ. وفي التنْزيل العزيز:{مِلْءُ الأرضِ ذهباً}.
قال المتنبيّ:
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعَتْ كلماتي مَن به صَمَمُ
أنامُ مِلْءَ جُفُوني عن شواردها ويَسْهَرُ الخَلْق جَرَّاها ويَخْتصمُ

[ نام عن حاجته: غَفَلَ عنها ولم يهتمَّ بها. شوارد اللغة: غرائبها ونوادرها].
[حذَفَ الشاعرُ (مِن) قبل (جرَّاها) للضرورة الشعرية، والأصل أن يقال (مِن جرّاها).]

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-08-2013   #119

أم السعداء

عضـو مخضـرم

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 رقم العضويـة : 57464
 مجموع المشاركات : 2,303
 بمعدل : 1.02 في اليوم
 معدل التقييم : 41

 

افتراضي

"إلى حدٍّ بعيد " "بقَدْرٍ كبير"


وردتْ في مقالة علمية الجملة الآتية: "لغة logo هي لغةُ بَرْمجةٍ اشتقت سماتها بشكل كبير من لغة LISP". من الواضح أن كلمة (شكل) هنا استُعملت في غير محلّها. [وكنت ذكرتُ في الفقرة 12 أن كلمة (شكل) كثيراً ما تستعمل في غير ما وُضعت له، وأوردتُ أمثلةً كثيرة على الخطأ في استعمالها].
وصواب الجملة السابقة أن يقال: "...اشتقت سماتها بقَدْرٍ كبير/ بنسبة كبيرة من لغة LISP". وقد يقتضي مقامٌ آخر أن يقال: "... بدرجة عالية..."
وجاء في مقالة أخرى الجملة الآتية: "... وهذا البحث يختلف إلى حد كبير عن البحث الآنف الذكر (كذا) ."
والصواب: "... يختلف إلى حدٍّ بعيد عن البحث المذكور آنفاً" (راجع الفقرة 17).
فمن معاني (الحدّ) كما جاء في (المعجم الوسيط): "حدُّ الشيء: منتهاه. ويقال: وضع حداً للأمر: أنهاه". ويقال أيضاً: ذهب إلى أبعد حد (إلى أبعد مدى). ولا يقال: ذهب إلى أكبر حد، أو إلى حد كبير!
وأورد كاتبٌ في مقالة ثالثة الجملة الآتية: "... وبالتالي فإن حساسية ودقة القياس تتحسّن بشكل كبير."
والصواب: "... لذا فإن حساسية القياس ودقته تتحسَّن كثيراً / بنسبة كبيرة..."

 

 




التوقيع

 

    رد مع اقتباس
قديم 06-09-2013   #120

المشرف العلمي

المشرف العلمي للمنتديات

http://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gifhttp://forum.islamacademy.net/egynt8/misc/menu_open.gif

 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 رقم العضويـة : 48505
 مجموع المشاركات : 6,672
 بمعدل : 2.41 في اليوم
 معدل التقييم : 30

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم.

 

 




التوقيع
قال الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في "بدائع الفوائد" (3/1180):
"لو تَخَيَّلْتَ قُربَ الأحبابِ لأقمتَ المآتم على بُعدكَ، لو استنشقتَ ريحَ الأسحار لأفاق قلبُكَ المخمورُ" اهـ.

 

    رد مع اقتباس
اضافة موضوع جديد إضافة رد

ايجى نت , منتديات ايجى نت , تطوير المواقع , تحميل برامج , كروس فاير , دليل مواقع , العاب فلاش , دروس تعليمية , اختصار روابط


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 08:52 PM.]


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المواضيع والمشاركات تمثل وجهة رأي كاتبها ولا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع